hannes-jaenicke-sekem6

سيكم نموذج مشجِّع : حوار مع هانس جانيك

Download PDF

قام الممثل الألماني والناشط البيئي، هانس جانيك بزيارة سيكم مؤخرًا. في حوار صحفي مع أخبار سيكم، يتحدث جانيك عن مشروعه الجديد مع المبادرة، وعن ما وراء شهرته من فوائد ويكشف عبر حديثه عن ما أثار إعجابه تجاه سيكم.

أخبار سيكم: نحن سعداء بوجودك هنا في سيكم. فما سبب هذه الزيارة؟

هانس جانيك: منذ وقت طويل وأنا أعمل مع السوق الألماني الكبير’’dm drogerie-markt‘‘، الذي يتعاون مع سيكم منذ عدة سنوات. وشركة ناتشرتكس التابعة لسيكم تصنع لـ ’’dm‘‘ ملابس الأطفال والدمى من القطن العضوي. ومع ’’dm‘‘، أنشأت فكرة إنتاج فيلم وثائقي يتناول دورة القطن – من البذرة حتى الملابس. يقوم مزارعو سيكم المتعاقدون بزراعة القطن الحيوي وتقوم ناتشرتكس بعمليات تصنيعه وتجهيزه ليكون ذلك النسيج الرائع. ومن هنا، بات الأمر واضحًا لنا أنه يجب أن تكون صناعة هذا الفيلم مع سيكم. وبجانب أساليب الزراعة العضوية، التي تجلب العديد من الفوائد للبيئة وللأفراد، فسيكم تستثمر في عامليها من خلال استثمارها في توفير لهم سبل المعيشة الجيدة والاهتمام بشؤونهم الاجتماعية والتنمية الفردية. إن سيكم مجرد مكان عظيم يثبت التفاوت بين عمليات زراعة القطن التقليدية والمنافع التي تمنحها ملابس عضوية معتمدة. لقد صوّرنا للتو حصاد القطن بالمزارع وسنعود مرة أخرى بنهاية هذا العام لتصوير عمليات تصنيعه وتجهيزه.

hannesjaenicke-2

أثناء التصوير: هانس جانيك والعاملة بسيكم، أنجيلا هوفمان، في موقع إنتاج الكمبوست.

أخبار سيكم: أنت تزور سيكم للمرة الأولى. فما هو انطباعك؟

هانس جانيك: أنا حقًا مندهش بهذا النموذج الذي تمثله شركة سيكم! يجب أن يكون هناك شركات مثل سيكم في كل أنحاء العالم، ليس فقط في الدول النامية أو الصاعدة مثل مصر، بل في العالم الغربي أيضًا. نحن نحتاج إلى المزيد من الأفراد، وخاصة رواد الأعمال، الذين يفكرون بشكل متكامل وشامل، كما هو الحال في سيكم. حقًا هنا، يضعون في اعتبارهم تأثيرات الإنتاج على البيئة والإنسان. فمن خلال الزراعة العضوية يتم إنقاذ البيئة، ومن خلال التنوع الثقافي والأنشطة الاجتماعية يتشجع العاملون على تنمية أنفسهم بدلًا من استغلالهم. هذا مشروع عظيم، بل هو أكثر إثارة للإعجاب عندما تأخذ في اعتبارك أن تلك المبادرة قد نشأت في وسط الصحراء.

’’أنا حقًا مندهش بهذا النموذج الذي تمثله شركة سيكم!‘‘

أخبار سيكم: مثلما أدركت بالفعل أن سيكم تريد أن تعزز التنمية المستدامة في أبعادها الأربعة – في الاقتصاد والبيئة وكذلك في الحياة الثقافية والمجتمعية، هل تتفق مع منهج سيكم الشامل؟

هانس جانيك: بالطبع! وأتمنى أن كل تلك الشركات الكبيرة – التي تغش المجتمع والأرض من أجل زيادة أرباحها – أن ترسل مديريها إلى سيكم حتى يروا أن نجاح الأعمال التجارية ممكن، حتى وإن كانت تعمل بشكل مسؤول وتقدر احتياجات كل أفرادها. إن سيكم نموذج مشجِّع جدًا لهم ولي على المستوى الشخصي، كمستهلك ناقد، أرى أن هناك بصيص من الأمل: ربح الأموال من الممكن أن يتحقق بدون إيذاء الآخرين.

hannes-jaenicke-sekem

هانس جانيك، التمس في سيكم النموذج المثالي الذي يُحتذى به.

أخبار سيكم: في رؤية سيكم الشاملة يلعب الفن دورًا هامًا، فبالإضافة إلى الاهتمام المستدام بالبيئة والاقتصاد العادل، تعزز سيكم التنمية المجتمعية والفردية. كيف تكون الفنون مهمة من وجهة نظرك كممثل؟

هانس جانيك: أراها في غاية الأهمية بالطبع! لقد نشأت وكبرت مع الفن والعلم. كان والدي عالم متخصص بالكيمياء الحيوية ووالدتي موسيقية. الموسيقى والمسرح والأدب هم المعنى الأساسي بالنسبة لي وأومن أن أي نموذج اقتصادي يعتقد أنه سينجح بدون تقدير الجوانب الثقافية، فهو يرتكب خطأ كبيرًا. على سبيل المثال، ستيف جوبز، مؤسس شركة آبل، كان بالطبع لديه أسبابه عندما بدأ في البحث عن مطوري البرمجيات ذوي موهبة فنية أو موسيقية. الإبداع يخلق النجاح، وفي الوقت ذاته، الفنون تجلب معها الاحترام والتقدير.

‘‘الفن والثقافة لديهما أهمية عظيمة في كل مجالات الحياة – هذا ما أثق به تمامًا.‘‘

لو كان على الأفراد العمل تحت ضغط فحسب، كحصاد أكبر كمية ممكنة من القطن، سيشعرون أنهم غير مقدَّرين. ولكن إذا تم إقامة أنشطة ثقافية بين فترات العمل، سيتم جذب انتباههم تجاه شيء آخر غير آدائهم بالعمل، مما سيزيد من حماسهم. مثله كمثل العمل مع ’’dm‘‘ – العاملون في غاية الود والسعادة، لأنهم على وعي شامل بخلاف العديد من الشركات التقليدية. الفن والثقافة لديهما أهمية عظيمة في كل مجالات الحياة – هذا ما أثق به تمامًا.

أخبار سيكم: في المقام الأول، أنت ممثل ناجح في ألمانيا، ومنذ عدة سنوات أعرت اهتمامك وركّزت في الدفاع عن القضايا الاجتماعية والبيئية. متى قررت أن تلزم نفسك تجاه تلك الموضوعات، ولماذا؟

هانس جانيك: هناك العديد من الأسباب. لقد سافرت حول العالم وشاهدت ذلك التدمير الذي يسببه اقتصاد الدول الصناعية على المستوى العالمي. في الإعلام الألماني، لازالت المشكلة بعيدة قليلًا عن المناقشة، والسياسة تُنحي الموضوع جانبًا. لقد عشت أيضًا في كولون في عام 1986، عندما سممت شركة كيميائية كبيرة نهر الراين، وشاهدت قتل الأسماك البشع وكيف كانت الشركات الأخرى تلقي بالمزيد من القمامة في النهر – بعد ذلك انضممت إلى منظمة السلام الأخضر العالمية “غرينبيس”. بشكل عام في الجيل الذي أنتمي إليه، ازداد الوعي تجاه البيئة – وبالنسبة لي، فهي حقًا قضية لحماية محيطنا الحيوي.

hannes-jaenicke-sekem5

هانس جانيك في أول مبنى لسيكم، الذي بُني في الصحراء منذ حوالي أربعين عامًا.

أخبار سيكم: ومع ذلك، مازال هناك عدد قليل نسبيًا من زملائك منخرطين في تلك الموضوعات غير السارة. هل تعتقد أنه من المهم أن تصير ناشطًا كشخص معروف وأن تكون مثالًا جيد؟

هانس جانيك: بالطبع! بالنسبة لي، الرفاهية الوحيدة وراء الشهرة هي أن صوتك يسمعه الكثيرون. في الدول الناطقة بالإنجليزية، بات الالتزام تجاه حماية البيئة في مجالي قضية أكبر بكثير عن ما هي في ألمانيا. ليوناردو دي كابريو و جورج كلوني، كلاهما مثال رائع لاستطاعك على الزج بحدوث الأشياء عندما يصل الأمر إلى جمهور عريض. والتليفزيون ليس المجال المثالي لتسلية الناس فحسب، بل أيضًا من أجل تثقيفهم وزيادة وعيهم وتعليمهم. ولكن للأسف، هناك الكثير من البرامج عديمة الفائدة تُعرض على التليفزيون الألماني. أتمنى أن اقوم بعمل مضاد لهذا من خلال إنتاج عروض تشير إلى المخالفات وتعرضها، وتثقِّف الأفراد وتعزز وعيهم.

’’بالنسبة لي، الرفاهية الوحيدة وراء الشهرة هي أن صوتك يسمعه الكثيرون.‘‘

أخبار سيكم: على الرغم من أن الاهتمام والوعي تجاه ممارسات الحياة المستدامة يزداد، يبدو ان العديد من أفراد لا يعرفون فعلًا كيفية تنفيذها. كيف يمكن أن تدير حياتك اليومية في هذا الصدد؟

هانس جانيك: محفظة المستهلكين هي سلاح أقوى بكثير مما يعتقد الكثيرون. أنا مقاطع العلامات التجارية الكبرى، التي تعد العدو الأخطر للاستدامة، وأشتري كل شيء تقريبًا من محلات الأغذية الصحية. أرتدي ملابسي حتى تستهلك تمامًا وأحاول أن استهلك أقل ما يمكن من الكهرباء، فعلى سبيل المثال لا أملك أجهزة يمكن الاستغناء عنها كمجفف الملابس الكهربائي مثلًا. كل فرد لديه إمكانيات لا تُحصى، حتى الأفراد في مصر. هنا، ستكون حقًا خطوة عظيمة، إن توقف الناس عن إلقاء البلاستيك في الشوارع – حجم القمامة الملقاه على جوانب الطرق، جريمة غير معقولة تُرتَكب ضد الطبيعة.

أخبار سيكم: هذه أول مرة لك هنا في سيكم، ولكنك قد زرت مصر عدة مرات من قبل. ما أكثر شيء أعجبك بهذا البلد وثقافته؟

هانس جانيك: مصر دولة ساحرة. أنا سعيد جدًا هنا وقد قابلت أشخاصًا عظيمة. أجد أن الأمر المثير للاهتمام بشكل خاص هو أن الأقباط المسيحيين والمسلمين يعيشون معًا في سلام تام.

أخبار سيكم: وأين ترى أكبر التحديات التي تواجهها هذه الدولة؟

هانس جانيك: مصرتسير في طريق صعب، وخاصة الارتفاع السكاني المتزايد بشكل سريع هو تحدي كبير ويحتاج أن يكون ضروريًا في محور الاهتمام – التعليم يجب أن يكون أول الأولويات في هذا السياق. وبعد تلك الأوقات العاصفة سياسيًا، أرى أن الدولة مازالت في حالة تغيير. حاليًا، الوضع آمن وأعتبر تلك الحقيقة هي بالفعل ميزة كبيرة في حالة المقارنة مع دول أخرى في الشرق الأوسط. أنا لدي الكثير من التحمس والفضول لرؤية تلك التنمية التي تحدث في مصر وفي هذا السياق أقدر كثيرًا العمل الذي تقوم به سيكم.

hannes-jaenicke-sekem2

هانس جانيك: ’’ينبغي تشجيع الناس على نحو أكبر، حتى يحققوا أحلامهم‘‘

أخبار سيكم: هذه الفترة من التغيير تتضمن العديد من الاحتمالات، ومن ناحية أخرى الحافز مفقود بين صفوف الشباب. وسيكم هي مثال معروف يستحق العزم إلى الأمام حتى وإن كان الوضع يبدو صعب جدًا. على وجه التحديد، عليك أيضًا أن تتعامل مع العديد من الصعاب في حياتك – على الأرجح أنك لا تواجه أوضاع ذات أمل فحسب، خاصة عندما يصل الأمر إلى قضايا بيئية واجتماعية. كيف تستطيع الثبات بهذه الثقة ولماذا الأمر دائمًا يستحق العناء واتخاذ إجراءات؟

هانس جانيك: في بدء الأمر، على كل فرد أن يضع استهلاكه الخاص محل التساؤل ولا يلق بالًا لما يفكر به من حوله. فقد اتضح أن الكثير من الأمور ليست على ما يرام وأنه يجب أن يكون هناك فعل حقيقي تجاه هذا، ثم عليك أن تحصل على أكبر قدر ممكن من التعليم. وهذا ممكن حتى في مصر. كل فرد عليه أن يبدأ بفعل شيء تجاه هذا وفقا لما لديه من إماكانيات, هذا سيساعدك ويساعد الآخرين – لأن من يهتم بصحة البيئة من حوله وصحة البشر، سيشعر تلقائيًا بسعادة وويكون أكثر اتساقًا وارتياحًا تجاه نفسه. منذ 25 عامًا، وأنا أعيش في الولايات المتحدة وقد اختبرت بنفسي كيف يتم تشجيع الناس لتحقيق أحلامهم. في ألمانيا، الأفراد للأسف غير متشجعين – واعتقد أن الأمر في مصر مشابه. ومع ذلك، أنصح كل فرد أن يظل مصرًا على تحقيق رؤاه، مهما كانت تبدو صعبة. كل أصحاب الرؤى العظماء حققوا أفكارهم من خلال طرق غير معتادة، فقط لأنهم آمنوا حقًا بها.

حوار: كريستين أرلت

روبرت نيوديك:’’سيكم تملك كل مقومات المدن الفاضلة الكبيرة على مدار البشرية دون التباهي بذلك!‘‘
مزارعو سيكم يتحدثون عن ما يواجه الزراعة في مصرمن مسؤولية وتحديات وما لديها من فرص
تقرير سيكم للاستدامة لعام 2015
Download PDF